Sep 18, 2017

My Dream Came True!


I stumbled on a quaint art shop (gallery) called Article, located in a beautifully designed shopping mall. After getting in touch with the owner Othman Al Othman, I wasn’t only encouraged to exhibit my paintings, but to also come and paint (live) every day, in order to attract commissions, buyers and art enthusiasts. I left my energy draining, emotionally scarring law job, to become a full-time artist. Although it’s only been a week since I’ve started as an art resident at Article, my experience has been amazing. I love showing art to people, I love all the inspiring and meaningful conversations these art works provoke. I love setting up my easel, brushes and paints at 8:00 am every morning in the lovely open space of the mall. I get so many compliments, feedback, oohs and aahs from passersby. I’m giving an art course for beginners in October. And today I was commissioned to do a portrait for a very elegant lady, who invited me to her luxurious home. Then, over fed me, and over paid me for my work!
I’m blown away by how lucky I’ve been, to have found the shop, to have found Othman, who is super supportive and caring. I’m so grateful to the universe for giving me everything I’ve always dreamed of, Everything.

I’m finally in the right place, after being so lost for so long. I’m finally doing what I love, what I was born to do. But to be shown so much appreciation, to actually be paid for it, well, it’s just wild! Wild and beautiful.






If you live in Kuwait, come and visit me at Article in The Promenade Mall, ground floor, next to Caribou Café.










Sep 7, 2017

The Longest Tunnel




People try to reach me, I try to reach people. But

my sadness is the longest tunnel, where the reception is always bad.

The light is not at the end of my tunnel, the light is not the way out.

The light is a mere flash, in the second-long intervals in-between tunnels.  

The flash is people’s voices telling me to:

Go out more,

Make new friends,

Exercise,

Take antidepressants,

See another therapist.

As I nod and say thank you. My mind, filled with abusive insensitive mouths, that understand my pain more than I do. 

I don’t tell my therapist that I feel worse when I leave her office. 

I tell my therapist that my body feels heavy, that my feet are made of lead, that my bones are as brittle as porcelain. I say my body is sore, and achy, and that I’m always tired.

She suggests I rest more.


I tell her that I wish to be touched, not in a sexual way. That I would like to be held.

She suggests - like all my therapists before her - A massage.

I want to explain that that’s not what I mean, that I tried getting a massage once, and it was a terrible experience, but I’m afraid I will sound like I’m dismissing her advice.

I’ve dismissed too many of her advice already, and soon she will grow impatient. 

The way my mother was impatient with me when I was child, and almost always sick.

The way my father was impatient with me when I was a child, and didn’t understand math.

I tell her I can’t trust the good days, because they are always followed by a very steep fall.

She suggests I be more optimistic.

I want to task her to please stop suggesting.

I saw her yawn once, while I was wrenching my heart to her, and I understood.

That my sadness is very boring - of course -  but also, that my sadness pays the rent, that my sadness puts people in college, and finances vacations. That my sadness is a tremendous industry, that my sadness is necessary.













Aug 22, 2017

So tired of your shit..



Dear Man,

I’m tired of feeding your insatiable ego.

I’m tired of massaging your relentless vanity.

I’m tired of being the microscope you need in-order-to see:

Your shrunken masculinity, inflated.

Your tiny dick, enlarged.

Your poor achievements, overrated.

I’m tired of being the dark empty backdrop, against which only you can shine.

I’m tired of making myself smaller, so you can feel bigger.

Pretend I’m weak, so you can feel strong.

I’m tired of lowering my expectations.

I’m tired of tolerating your insecurities and pride.

I’m tired of accommodating you.

Agreeing with you 

Forgiving you.

Indulging you.

Prioritizing you.

Catering to you.

Favoring your opinion.

Glorifying your Damn Mother.

I’m tired, man..

I’m tired of your shit..

You’re just not worth it.







Aug 20, 2017

هناك خطأ ما



تعرف أن هناك خطأ ما. تشعر أن هناك خطأ ما. شيء بداخلك يشبه الضمير، يشبه الروح، يشبه العقل، يشبه الإنسان، يؤكد لك أن هناك خطأ ما...

هناك خطأ ما، عندما تخرج وتمارس حياتك بشكل عادي جداً وأنت تعرف أن 25 ألف إنسان يعيش في بلدك محروم من أبسط حقوقه: الإنتماء، الطبابة، التعليم، العمل، الزواج، السفر، الهويّة...

لابد أن يكون هناك خطأ، عندما يكون التمييز بسبب المذهب، الدين، الأسرة، القبيلة، لون البشرة مقبولاً جداً، وعادياً جداً، ومتوقعاً جداً، بل ومرغوباً جداً...

هناك خطأ، هناك خطأ جسيم، إن كنّا اعتدنا أنّ جنسية معيّنة (جنسياّت معيّنة) من البشر خُلِقوا فقط لخدمتنا، لا ننظر لهم كبشر، بل كمخلوق ثانوي، لا حق له، لا صوت له، لا مشاعر له، لا احترام له، لا اعتراف به. فقط يخدمك، ويُحضر طعامك بالمطعم، ويزيل قاذوراتك في الشارع، وتُنْزِل نافذة سيارتك الفارهة بضع سنتميترات عند إشارة المرور لِتَمدُّ الورقة النقدية باتجاهه، فيأتيكَ راكضاً، لاهثاً، كحيوان جائع...

فعلاً هناك خطأ، عندما تكون أسوأ إهانة يمكن توجيهها للرجل هي تشبيههُ بالمرأة، وأعظم إطراء للمرأة تشبيه أفعالها بأفعال الرجل...

هناك خطأ فادح، عندما يكون منظر حيوان مدهوس في منتصف الشارع. أمعائه، ودمائه متطايرة على الإسفلت، منظر طبيعي جداً، لا يدعو للاشمئزاز، ولا التعاطف، ولا الشفقة، لا يدعو للحراك أو التغيير..


هناك خطأ عندما تكون عباءة سوداء هي المعيار الذي يحسم النقاء والطهارة، وكثافة شعر الوجه هي التي تحسم مدى قربك من الخالق...


هناك خطأ ما عندما يكون الإسراف بالطاقة علامة تدل على الترف، والإسراف بالأكل علامة تدل على الكرم...

هناك خطأ ما عندما يكون منظر القمامة في كل مكان لا يزعجنا، عندما يكون رمي القمامة بكل مكان لا يعنينا، ولا يؤرقنا...


هناك خطأ كبير جداً، عندما تمتلئ الشوارع بلوحات دعائية عملاقة، تُقنع المرأة أن تكون أقصى اهتماماتها، أن يكون شغلها الشاغل، تصغير الأنف، ونفخ الفم، وشد الوجه، تخسيس الجسد، وتركيب الرمش، وتغيير لون الشعر والعينين...

هناك خطأ عندما يقتنع الرجل تماماً أنه آلهة، لا يُحاسب، لا يُطالب، رغباته مُطاعة، أهواءه مُجابه، شهواته مشبعة، نرجسيته مُصانة، عنجهيّته لا تُمس، لا شيء يثقل كاهله ولا ضميره، معيار رجولته عنفه، وارتفاع صوته، وحجم عضلاته...

هناك خطأ جسيم إن كناّ لم نعد نطمح، أو نحلم، أو نجتهد، لأنه لا مكان بيننا لطامح، ولا حالم، ولا مجتهد في وحل الفساد، والوساطة والمحسوبية...

هناك خطأ كبير عندما ندهس المبدع، ونُتفِّه المبتكر، ونُحقِّر الفنان، ونُصغّر الاديب ، نهمشهم، نغلّف عقولهم بالأسلاك الشائكة، نُعثّرهم بالخطوط الحمراء، نهددهم بالسجن والاضطهاد، نُرهبهم بالدين والسلطة، حتى يموت الجمال، ويختفي الإلهام، وتضيع المعاني والأشياء التي نبحث عنها طوال الحياة، فتُدفن عقولنا وأرواحنا تحت الغبار والقبح، والجمود، ولامبالاة...

هناك خطأ فعلاً، عندما يصل الفرد إلى مرحلة مخيفة من الجهل، لا يهمه قراءة أي شيء، ولا تعلّم أي شيء، موقناً أنه لا فائدة من توسيع المدارك ولا تطويرالأفكار. لأنه اكتفى منذ ولادته برأي أبيه، وبرأي جده من قبله...

كم ابتعدنا..
كم ابتعدنا..
كم ابتعدنا..

كم ابتعدنا عن الصواب، حتى خُيّل لنا أن الخطأ الذي انغمسنا فيه انغماس الخنازير في الوحل، ليس خطأ على الإطلاق.













Aug 17, 2017

قلتُ لا




قال الرجل: كوني مُطيعة، فأنا لا أشعر بأنني رجل إلاّ عندما أُمارس سلطتي على المرأة.
قلتُ: لا

قال: كوني ضعيفة، كي أشعر بأنني قوي.
قلتُ: لا

قال: كوني مترددة وخائفة وخَجِلة، حتى أشعر أنني ذا قرار
قلتُ: لا

قال: كوني غبيّة أو على الأقل اصطنعي الغباء، لأشعر أنني أذكى منكِ، فلا شيء يُهين ذكورّيتي أكثر من المرأة التي تفوقني ذكاءً وثقافة ومهارة.
قلتُ: لا

قال: ابكي عليّ عندما أهجركِ كي أشعر انني ذو قيمة.
قلتُ: لا

قال: أكتبي الشعر والخواطر بحبي وعن رجولتي، فأنا لا أرى ذُكورّيتي إلاّ في عينيكِ، ولا أسمعها سوى بكلماتكِ
قلتُ: لا

قال: اطلبي نصيحتي، وتوسلي إليّ كي يتضاعف حجمي، وأظنُّ أنني ذو حكمة، وأتوهّم بأنكِ مدينةً لي. 
قلتُ: لا

قال: اسمعيني باهتمام وأنا أتفلسف عليكِ، و لِتَعتصِرُكِ الغيرة حين أقصُّ عليكِ أساطير وتفاهات وأكاذيب عن مغامراتي ونسائي وعن تجاربي الساذجة السطحية.
قلتُ: لا

قال: تَزيّني وتجمليّ وابرزي ملامح أنوثتك لي فقط، واحجبي جمالكِ عن الناس، كي أتوهّم أنني أملككِ كجارية، لا قيمة لها سوى تحت سيطرتي.
قلتُ: لا

قال: اغدقي عليّ بالمديح ليلاً ونهاراً، حتى لو كنتُ لا أستحق كلمة ثناء واحدة، اشعريني بأنكِ لا ترينَ سِواي، لا ترغبين إلاّ بي، كأنه لا يوجد رجلاً آخر في العالم غيري.
قلتُ: لا

قال: أُعبديني وأجليني كإلاهة أمام الناس، وفي خلوتنا عامليني كطفل ضعيف، غبي، مغفّل
قلتُ: لا.















Aug 15, 2017

Paintings for Sale لوحات فنيّة للبيع



To paint is to love again - Henry Miller


Here are some of my works which are on sale. If you live in Kuwait and you’re interested please contact me. All my paintings are original. You’re not getting a copy. All my paintings are Oil on Canvas. Measurement, price and title are mentioned under each painting. The paintings are much more beautiful in real life, photos - if I may say so myself - don’t do them justice. That said, if you do decide to buy a painting and end up not liking it, I’m more than happy to refund you. A painting makes a wonderful gift if you know someone who is an art enthusiast. Please either e-mail me on fatimaalmatar@yahoo.com or send me a text via WhatsApp 98087628 PLEASE DON’T CONTACT ME UNLESS YOU’RE INTERESTED IN BUYING A PIECE  


أحمد لله على نعمة الرسم وحبي للفن، الذي أجد فيهم دائماً متنفس وراحة نفسية لا أجدها في أي شيء آخر في هذه الحياة.  بعض لوحاتي الفنية معروضة للبيع هنا. كل اللوحات الموجودة هنا هي لوحات أصلية وليست "نسخ" وجميعها بالألوان الزيتية وجميعها مُبَرْوَز. عنوان اللوحة والمقاس والسعر مذكورين تحت كل لوحة. اللوحات أجمل بكثير في الواقع عن ما تظهر عليه في الصور. للأسف الصور لا تظهر اللوحات بجمالها الكامل، وقد يكون السبب أيضاً أنني لا أجيد التصوير، وقد استخدمت هاتفي في تصوير اللوحات. مع ذلك إذا اشتريتم لوحة ولم تنل اعجابكم، تُسترد القيمة بالكامل.
الرجاء التواصل عبر الإيميل:
أو واتس آب:
98087628
الرجاء عدم التواصل لأي سبب آخر غير إبداء الرغبة في شراء لوحة



Canaries
85x76 cm
300 K.D

الكناري
85x76 سم
300 دينار 




Cat and Daffodils
76x65cm
300 K.D 

زهور الدافيدل
76x65 سم
300 دينار




Contemplating
67x52 cm
250 K.D

تأمّل
67x52
250 دينار




The Reader (4)
76x56 cm
300 K.D

القارئة 4
76x56
300 دينار





The Reader (3)
76x66 cm
300 K.D

القارئة 3
76x66 سم
300 دينار 



The Reader (2)
86x66
400 K.D

القارئة 2 
86x66 سم
400 دينار 



The Reader (1)
70x54 cm
350 K.D

القارئة 1
70x54 سم
350 دينار 




Gibran
86x66 cm
KD 100

جبران
86x60 سم
100 دينار




The Sea Side
80x30
KD 70


الشاطيء
80x30
70 دينار 





Aug 12, 2017

Calm people



I mostly begrudge calm people their calmness.

The tidiness of their emotions.

How every sentiment hangs perfectly still, on the walls of their being, politely discussed, like a work of art, when the occasion calls.

Always standing near their feelings, never inside them. As an elegant lady stands to be painted, beside a beautiful piano.

No flaming passion, no violent throbbing of a chaotic heart.

No disentangled, savage, barbaric torment of tears.

No hurricanes raging within them.

No thunderous explosion of anger.

No lightning shattering their sense of reason.

No forest fires consuming their sanity.

No blood boiling within their veins.

No stormy oceans toppling their composure.

No monsoons drowning their resolve.

No gales, no gusts, no hailstones,

No dark, devouring, sadness swamps.   

But a luxurious dormant peaceful spring, under a quiet, tranquil, sheet of snow.