Aug 23, 2016

لا تضيع في الماضي



ضِعْ في ثرثرة الغُرباء في مقهى مكتظ، في رنين الملاعق المصطدمة بالفناجين والأكواب، في ضجيج طفل يبكي قاصداً شدِّ انتباه أمهِ

ضِعْ في الزحام، في هذه الشوارع التي لا تسكن ولا تهدأ، في هذه الطرقات التي تمتد ولا تنتهي، خُذْ طريقاً خاطئاً، اتبع شارعاً لن يقودك إلى البيت، تُهْ تماماً، كُنْ مركبة في سربٍ من المركبات

ضِعْ في وجوه السائحين المبهورة، في عيونهم المُحدِقة في البروج والمباني، إعجابهم بالتصاميم، بالمعمار والأضواء. قد رأيتها كُلُها من قبل، أُنظُر إليها مجدداً، بعيون جديدة، كفيلم لكاميرا عتيقة، عرِّضْ عينيك العارفتين للضوء إمحِ كلُ الصور القديمة وانظر لكل شيء من جديد

 ضِعْ في أغنية، في ضحكة رضيع، في عينان ساحرتان تمضيان مسرعتان باتجاهك، لكن لا تضيع في الماضي، لا تتوه في الماضي ثانيةً، الماضي، بأفواههِ الغاضبة الحاقدة، الماضي بكلماته التي تقتل كطلقات مسدس، الماضي ببكائه ونواحهِ المضني، لا تسقط في قبضته، لا تكن فريسة بين أظافره، لا تقبل نداءه، لا تدعه ينهيك مرةً أخرى،
أرجوك.